Emial:chinakidneyhospital@hotmail.com

What'sapp:+86-15131171391

اعتلال الكلى بالغلوبين المناعي

  • طريقة الحياة الصحية
  • العلاج
  • الاعراض
  • التشخيص
  • مقدمة

اعتلال الكلى بالغلوبين المناعي " او مايعرف بمرض بيرغر " هو اضطراب في الجهاز المناعي يضر بالكلى , ويدمرها ببطء في مايقارب 50 % من الحالات . التشحيص المبكر والدقيق , والعلاج المناسب لحالة كل شخص من قبل خبراء المتخصصين , يمكنه ان يلعب فارقا هاما في سرعة العلاج , وامكانيته .

اسبابه

حصول وتطور حالة مرضى هذا المرض قد تكون مرتبطة بالعيوب الجينية الوراثية في الاستجابة المناعية , او تطهير المركبات المناعية . ومع ذلك , فان هذه المركبات لا تسبب المرض بحد ذاتها , فلا بد من وجود محفز خارجي لها , مثل البكتيريا العقدية , الفيروسات . او محفزات داخلية ينتجها الجسم بنفسه .

القابلية الجسمانية تجعل بعض الاشخاص اكثر عرضة من غيرهم , عند التعرض لنفس المحفز

الاشخاص الذين يعانون من اعتلال الكلية بالغلوبين المناعي نادرا ما يكون لديهم تاريخ عائلي بامراض الكلى . وعادة مايكون الاشخاص المصابون بهذا المرض لديهم اضطرابات مناعية اخرى مثل : الربو , الاضطرابات الهضمية وغيرها . فهذه الاختلالات المناعية تجعل احتمالية الاصابة اكبر بهذا المرض , وخصوصا عن تحول محفزات تلك الامراض تقوم بتحفيز الاضطراب المناعي داخل الكليتين .

اعتلال الكلى بالغلوبين المناعي يؤثر على كلتا الكليتين , والاجسام المضادة تلتصق بالكبيبات الكلى وتسبب الالتهابات , والتلف في انسجة وخلايا الكلية , وبتزايد الاستجابة المناعية , يؤدي ذلك الى الهجوم على خلايا وانسجة الكلية السليمة . بالنسبة لمرضى اعتلال الكلى بالغلوبين المناعي , فان وحدات الفلترة والترشيح في كبيبات الكلى تتضرر , ومع مرور الوقت تظهر لدى المرضى اعراض سريرية .

عوامل الخطر

في المبحرة المبكرة من اعتلال الكلى بالغلوبين المناعي , لا توجد اعراض واضحة , حتى ولو كانت الاصابة خطيرة .

عوامل قد تزيد من خطر الاصابة باعتلال الكلى بالغلوبين المناعي , وتشمل :

العمر : يصيب اعتلال الكلى بالغلوبين المناعي الناس من مختلف الاعمار , بما فيهم الطفال . ولكن اكثر حالات الاصابة تكون في سن المراهقة 20 – 29 سنة

الجنس : يصيب الرجال اكثر من النساء بضعفين

العرقية : هذا المرض اكثر شيوعا بين الاسيويين

التاريخ العائلي : في بعض الحالات يكون لهذا المرض توارث بين افراد الاسرة الواحدة . مما يدلل على ان له علاقة بالعوامل الوراثية .

عوامل الوقاية

الخطوات التالية قد تساعد على تقليل فرصة الاصابة بهذا المرض :